فيلم

Mother India 1957

الجودات المتوفرة DvDRip
تصنيف الفيلم : , , مدة الفيلم : 172 دقيقة مستوى المشاهدة : سنة الإنتاج : الممثلون : , , , الرقم : 108764
0 0
تقييم الفيلم 8.1
الرابط المختصر
قصة الفيلم

أرادت الام ان تزوج ابنها الوحيد شامو(Raaj Kumar)من الجميلة رادها (Nargis)فإقترضت من مرابى القرية سوكيلالا(Kanhaiya Lal)مبلغ ٥٠٠ روبيه،فقابل ربع المحصول لمدة اربع مواسم،ولكن سوكيلالا يستغل جهل اهل القرية ويكتب فى العقود التى يوقعون عليها ببصماتهم ان فائدة الدين ثلاث أرباع المحصول،ويبقى الدين كما هو،والأرض رهنا للدين. اكتشفت رادها قصة الدين ليلة عرسها فقررت إنهاء شهر العسل فى الصباحية،وتولت العمل بالمنزل طبخ وكنس وطحن ومساعدة زوجها فى الحقل وخدمة حماتها. شكت الام لشيوخ القرية خداع سوكيلالا،فحكموا بتنفيذ العقود بعد تلقيهم رشاوى من سوكيلالا،وقرروا عدم دخول البوليس قريتهم. استمر شامو ورادها فى دفع فوائد الدين،ومرت السنوات وأنجبت رادها ٣ أبناء،وزادت الأعباء وزاد الدين بعد مزيد من القروض،واستولى سوكيلالا على ٢٠ فدان من ارض شامو،الذى حاول إصلاح أرضا جديدة،فإعترضته احد الصخور،فحاول التخلص منها ففقد ذراعيه،وعايره سوكيلالا بأنه يعيش عالة على زوجته،فقرر شامو ترك القرية والرحيل ليترك رادها مع أمه وأولاده،وكافحت رادها لإعالة أولادها وحماتها،وماتت الاخيرة ورهنت رادها مصاغها وسوارها الذهبى الذى تزوجت به،كما رهنت اوانى الطعام النحاسية،لتطعم أبناءها. هطلت الأمطار غزيرة وأغرقت البلد،وغرق اصغر ابناء رادها،وجاع الصغار وراودها سوكيلالا عن عفتها مقابل إطعام أبناءها ولكنها رفضت،واصيب أبناءها بإغماء من الجوع،فبحثت فى باطن الارض حتى عثرت على درنة(بطاطا) فأطعمت أبناءها،وقرر اهل القرية هجرها نظرا للدمار الذى حل بها،فوقفت رادها أمامهم وأقنعتهم بالبقاء،فإستمعوا لها. وعملت رادها فى الارض مكان الثيران وأمسك صغارها رامو وبيرجو بالمحراث،ومرت السنون وكبر رامو(Rajendra Kumar)العاقل،وبيرجو(Sunil Dutt)الثائر على استغلال سوكيلالا،وأراد اعادة ارضه وحلى امه،ولكنه لايجيد القراءة والكتابة،ويجهل حسابات المرابى،فحاول ان يتعلم،ولكنه لم يستطع الانتظام لولعه بالتحرش ببنات القرية،وخصوصا روبا إبنة سوكيلالا التى كانت تغيظه بإرتداء سوار امه. تزوج رامو من فتاة من القرية حلت محل رادها فى الشقاء بالمنزل والحقل ووضعت اول مولود لها،فى تكرار لقصة رادها وشامو لتبدأ قصة جديدة من المعاناة والفقر،ولكن بيرجو ثار على سوكيلالا الذى قرر طرده من البلد،ليتحول بيرجو الى قاطع طريق متزعما لعصابة تستطيع مجابهة سوكيلالا ورجاله الأشداء. حاولت رادها منع ابنها وكذلك فعل اخيه رامو،ولكن بيرجو صمم على قتل سوكيلالا مضحيا بنفسه فى سبيل إنقاذ اهل القرية،كما اقسم على خطف ابنته روبا فى يوم عرسها،ونجح بيرجو فى قتل سوكيلالا لما فعله باهل القرية ومافعله مع امه وهو صغير،وحرق كل المستندات والعقود الى اخذها على أهل القرية،كما خطف روبا،ولكن الام رادها رأت ان روبا هى شرف القرية الذى هو اهم من ابنها،فهددت بيرجو بترك روبا وإلا قتلته،ولكنه لم يصدق انها تقتله فهرب بروبا على حصانه،فأطلقت النار عليه وأردته قتيلا وانقذت شرف القرية. مرت السنون وقامت الحكومة الهندية ببناء سد يحمى القرية من السيول واصبح رامو نائبا عن القرية،وطلبوا من رادها افتتاح قناة السد الجديدة. (Mother India)

إعلان الفيلم
الرجاء اكمال الحقول المطلوبة



تحميل الفيلم

شاهد التعليقات